و مع الوقت اتعودت اني أكون بني آدمة وحشة في نفس العيون الى كانت بتهواني، لسه بتوجع و القلب فيه غصة… بس أهه بتلف و تدور… بس مش بقيت بصدق الى يقولي بحبك قد الناس و العمر.. بضحك في وشه يمكن و أبوسه بوسة فيها شوق و وعد و أحضنه حضن فيه حتة من الدفا بتاعي أنا… بس بفضل مش مصدقة.. لحد ما يفضل جمبي ياخد بحسي و ساعتها كمان بقى يمكن…. لسه بحس… بس بطلت أصدق. بقيت باختار أحضن مين و مين يستاهل اديه دفايا أنا… و لقيت نفسي لسه بفتح ايدي قبل قلبي للي رايح و للجاي… بس الفرق، اني دلوقت بقيت بوزع حتت أصغر و أسيب الحتت الكبيرة للي فضل جمبي ياخد بحسي… أصل الدنيا محتاجة ونس… و الونس يستاهل يتحاش ليه دفا من الى بجد و صحيح… و ما بين ده و ده و كل ده، القلب بيسقط دقة… مع كل حبيب بيفارق و كل عيون بيتغير ضيها و كل حضن كان دفا أصبح أرض بور…
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s