الرضا

 

الحقيقة على هامش كل الهوامش أنا فعلاً مش بيفرق ليا غير الانسان. و مش مقتنعة إن مفروض بني آدم يفرق ليه أي حاجة من بعد ربنا غير البني آدمين. ربنا حنين علينا كبشر و على البلد و على المعتقل و حنين حنية على الشهيد أخذه عنده! ربنا حنين… و كل مقاديره خير… كلها… فبلا تصبحون بلا تمسون. ربنا بيحبنا. آه و الله… بيحبنا حب.. لا ليه أول و لا آخر… حبوه و ودوه و آمنه بيه و من بعده آمنه بنفسكم. بقدرتكم الشخصية على تخطي كل شئ و أي شئ… عشان هو بيحبنا مش أكثر… عارفين حدوتة الإعجاب الى حصل فيها كعابيل و حوارات من هنا لكوالا لمبور؟ و حبيبك الى كان في يدك و اتخطف منك بحدوتة تصلح للأساطير؟ و حلمك الى مكتوب عليكي تبني فيه من أول و جديد عشان في دروس لازم تتعلميها و مش اتعلمتيها؟ و صحابك الى محطات، مع العلم إن الى صمد معاكي يتاقل بالماس؟ و أشياء و ناس كانت نعم و أصبحت نقم؟ و مطبات و نقر و ضحادير و عك؟ و أخطاء و توهان و مخولة مخ؟ كل دة و أكثر. وبرغم دة كله و أكثر، ربنا حنين و أوي كمان. حبوه و ودوه و آمنه بيه و بحكمه. الرضا هو حقيقي المنتهى. الحمد لله.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s