دموع الأشياء

 

في نهايات الأسبوع

حين يُصبح الوقت بيننا مقصلة
كيف لي أن أقاوم
ذلك الانجذاب القاتل
لصباحاتك المؤجّلة***
عندما الشوق إليك يُعيد تقويم
الوقت
يمدّده ما شاء الولع
كلّ ذلك الوجع
و تلك الساعة التي أنت عقاربها
تدقّ
تبحث عن بوصلتي في صوتك
و لا أحد يردّ
غير الصهيل المكبوح
لأريكة تنتظر
و فنجان قهوة برد

***
أين تكون يوم الأحد
حين تبكي تلك الأريكة التي
تركت عليها خصلات فرحتي ؟

 أحلام مستغانمي 
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s