اطلعت في سحنتي …

اطلعت في سحنتي في مية مش صافية… 

في شبه من حبيب فات و عدى على ضفتي

من ميناء الحياه…

من ييجي سنة.. اثنين.. مش مهم…

عدى و فات و افتكرته أصبح ماضي

و لأجل ما أنا عارفة إن الحاضر من ضلع الماضي نبت

مثل حواء من آدم…

ما استغربت لما لمحت ملامحه في ملامحي

لكن كان نفسي و بدي يكون جرح صغير فوق الجفن

مش عاهة ما في خلاص منها

غير بالممات…

الحاضر من ضلع الماضي نبت

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s