Haneen

حنين في قلبي فإني يا حبيبي اشتاق إلى رؤياك إلى ضمك إلي.

اشتاق إلى كل الاشياء التي كنت تفعلها و كل ما كنت أتخيلك تفعله أيضاً.

اشتاق إليك أحن إليك.

و من حنيني و شوقي ولدت حنين.

بسذاجة احتفلت يا حبي بعيد مولدها فظنت هي أنها قادرة علىالإحتفال  و الفرحة بمفردها

و ظننت أنا أنها فعلاً لا تحتاجني.

و يا عجبي على قلة معرفتي واعذرني جهلي.

فلولا اصراري على الإحتفال معها لذهبت مبكراً إلي البيت لكي تدفن وجهها في وسادتها

و لركضت للكهرباء للتتأكد أن هاتفها مشحون و لقضت ليلةً أخرى تنتظر من يأبى الحضور

من أجلي أنا احتفلت و من أجلي أنا ابتسمت و من أجلي أنا وضعت قناع فوق قناع لتخفي لهيبها و شوقها من أجلي أنا.

و لكن أنا صممت و اقنعت نفسي و قلبي أنها لا تحتاجني و أنها على ما يرام بمفردها.

و مجدداً يا لجهلي فلا أحد يفهمها مثلي و لا أحد يحبها و يقدر عذابها مثلي.

فحنين وليدة أحزاني و الآمي و شجوني أنا و هي في العشق سواسية

أنا و هي تأهون في دروب الحب بلا رجعة و لا ضوء نستشعر به معالم الطريق.

يا ليتنا تركنا وروداً على حواف أهوائنا لكي تدلنا عندما نفقد الطريق.

يا ليتنا لم نحب يا ليتنا لم نحلم يا ليتنا تركنا قلوبنا امنة في بيوتنا و مشينا في وسط متاعب و قسوة الحياه بلا قلب و لا روح.

و لكننا لم نفعل و لن نفعل لئن لولا شجوني ما ولد صوتي ما ولدت حنين.

يا عزيزتي لا تجزعي فمن لا يفهمك إليوم سيفهمك  غداً و من يحاول جاهداً سيفهم الليلة

و لن ينام حتى يدرك سوء مطلعنا و أن أدرك لن ينام إلى و نحن بين يديه في أحضانه.

صبراً جميلاً يا عزيزتي ستأتي رسالته قريبا سيرن الهاتف قريباً جداً

و سيبعث في قلبك السرور و الدفئ بصوته.

و حتى ذلك الحين فأنتي يا حنين مؤنستي و سلواي.

فأرجوكي لا تتركيني أرجوكي اسمحي لي أن أشعر انني انتي و أنك أنا ألا يكفي أن العالم

لا يفهمنا أسنوسيء فهم أنفسنا أيضاً.

فإن لم يرحمنا عباد الله فلنرحم أنفسنا

و لندعو الخالق بقنوت طالبين رحمته التي لا يليها رحمة


Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s